ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSlovakSpanish
تحليل: أبرز ما ينتظر في جائزة فرنسا الكبرى | TV Sport - تي في سبورت

تحليل: أبرز ما ينتظر في جائزة فرنسا الكبرى

انتهى الثلث الأول من موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1. سبع جولاتٍ شهدت سيطرةً مطلقةً من فريق مرسيدس مع الفوز بكافة السباقات. لكن مع توجه الفئة الملكة من رياضة المحركات إلى حلبة بول ريكار التي تستضيف جائزة فرنسا الكبرى.

فريق فيراري يسعى إلى ‘فك ألغاز’ الإطارات

جولةً تلو الأخرى، يحاول فريق فيراري إيجاد ‘الحل السحري’ للتعامل مع إطارات بيريللي وضمان تواجدها في المجال المثالي من درجات الحرارة.

ولكن، حتى الآن في موسم 2019، لم يتمكن فريق فيراري من القيام بذلك رغم بذله لمجهودٍ هائل في هذا المجال.

حسناً، كان هناك تحسن ملحوظ في مستوى أداء فيراري على مدار جائزة كندا الكبرى. ورغم أن فيتيل خسر الفوز بالسباق لمصلحة منافسه في مرسيدس لويس هاميلتون نتيجة العقوبة التي حصل عليها، علينا ألا ننكر بأن سرعة هاميلتون كانت أفضل وأكثر تنافسية من فيتيل مع استخدام الإطارات الأكثر قساوةً بعد توقفات الصيانة.

فيراري: يجب معالجة مشاكل إطارات بيريللي في 2019

فريق فيراري أكمل العديد من التجارب في حلبة بول ريكار مع بيريللي، لتطوير الإطارات، وسيكون من المثير للاهتمام إن كان للفريق بعض الجوانب التي يمكنه اختبارها كوسيلةٍ للمقارنة مع تجاربه السابقة على أمل إيجاد الحلول لكيفية التعامل مع الإطارات.

قد تبقى هناك تساؤلات بخصوص إمكانية منافسة فيراري وسيباستيان فيتيل على الألقاب في الموسم الحالي. هذا الأمر يبدو مستبعداً بشكلٍ كبير في الوقت الحالي، إن لم يكن مستحيلاً.

ولكن في حال كانت هناك آمال بإمكانية العودة إلى دائرة المنافسة على اللقب، فإن ذلك يتتطلب الفوز بكافة السباقات الأوروبية المتبقية (على الأقل)، وذلك بدايةً من جائزة فرنسا الكبرى نهاية الأسبوع الحالي.

شائعات استخدام هوندا لمحرك جديد أقوى

لا يمكن لأحد أن ينكر التقدم الذي حققته هوندا مع وحداة الطاقة على مدار العام الماضي ومنذ بداية الموسم الحالي. هذه المكاسب، سواءً كانت في الأداء أو الموثوقية، تؤكد بأن فريق ريد بُل اتخذ القرار الصحيح بالتخلي عن رينو مقابل الحصول على شراكة ‘فريق مصنع’ مع هوندا.

لا يوجد شيء مؤكد حتى الآن، ولكن هناك شائعات بأن هوندا ستجلب التحديث الثاني لوحدات الطاقة لموسم 2019 في فرنسا. الصانع الياباني بدأ الموسم بمواصفاتٍ من وحدة الطاقة، ومن ثم كان هناك التحديث الأول في جائزة أذربيجان الكبرى، والآن في فرنسا سيتم جلب التحديث الثاني.

هوندا تثق أن محركاتها أفضل من رينو في 2019

وفقاً لهذه الوتيرة، فإن فريق ريد بُل سيحصل على عقوبات التراجع من مركز التأهل في المراحل الأخيرة من الموسم،. وهو أمرٌ أكد بأنه لا يمانع حصوله نظراً لأن هوندا تبذل مجهوداً كبيراً للوصول إلى مستوى فيراري ومرسيدس بحلول الموسم المقبل.

سيكون من المثير للاهتمام معرفة مستوى أداء محركات هوندا الجديدة، خصوصاً وأن هذا الجيل يعتبر ‘خطوة انتقالية’ حسب تصريحات هوندا، استعداداً للـ ‘قفزة النوعية’ التي يُشاع بأنها ستحصل في جولة بلجيكا أو جولة إيطاليا بعد العطلة الصيفية.

جولة حاسمة لـ بوتاس للعودة إلى مستوى منافس لـ هاميلتون

بداية موسم 2019 دفعت العديد للاعتقاد بأن فالتيري بوتاس سيكون منافساً شرساً لـ لويس هاميلتون على اللقب في ظل التقدم الملحوظ في مستوى الأداء والسرعة إلى جانب بطل العالم الخماسي.

بوتاس تصدر ترتيب بطولة العالم للسائقين، كما أنه فاز بسباقين في الجولات الأربعة الأولى. ولكن بعد ذلك، يمكننا القول بأنه كان هناك تراجعاً في مستوى الأداء بعض الشيء.

في جولتي موناكو وكندا، لم يكن بوتاس بنفس مستوى أداء هاميلتون، سواءً في ظروف الحصة التأهيلية أو السباق، والآن يتسع الفارق بين الثنائي ليصل إلى 29 نقطة لمصلحة هاميلتون.

بوتاس يدرك أنه لا يتحمل ارتكاب المزيد من الأخطاء

ترتيب بطولة العالم للسائقين والصانعين لموسم 2019

لم يفت الأوان بالنسبة لـ بوتاس بالتأكيد، ولكن استمراره بعدم القدرة على مجاراة هاميلتون في فرنسا لن يؤدي إلى اتساع الفارق بين هاميلتون وبوتاس في ترتيب النقاط فقط، وإنما تأثر بوتاس ذهنياً ومواجهته لمصاعب ستعني عدم قدرته على العودة إلى تلك الحالة التي بدأ معها الموسم والتي دفعت العديد إلى التوقع بأن معركة اللقب، التي يبدو بأنها تبقى محصورةً بين ثنائي الأسهم الفضية، ستكون مشتعلةً وترتقي للمعارك التي شهدناها بين هاميلتون ونيكو روزبرغ في السابق.

هدف رينو المحافظة على وتيرة كندا ولكن مع التحكم بعلاقة هولكنبرغ / ريكاردو

كان مستوى أداء فريق رينو مضطرباً ومتذبذباً على مدار الجولات الأولى من الموسم الحالي، وفي ظل احتدام المعركة وتقارب مستوى الأداء بشكلٍ كبير في متوسط الترتيب، كانت هناك العديد من التوقعات بأن فريق رينو قد يتراجع ويتخلى عن منصبه كـ ‘الأفضل خلف الثلاثة الكبار’.

ولكن في جائزة كندا الكبرى، أظهر فريق رينو مستوى أداء مميز في متوسط الترتيب، وكان من الواضح أن لديه الأفضلية على كافة منافسيه، حيث تمكن نيكو هولكنبرغ ودانيال ريكاردو من منافسة سيارة مرسيدس ممثلةً بـ فالتيري بوتاس أيضاً، وإن كانت الغلبة لمصلحة بوتاس في نهاية المطاف.

مستوى الأداء في كندا، والذي ترافق مع تحقيق أفضل نتيجة في الموسم لـ رينو حتى الآن، يعتبر مثالياً مع التوجه إلى جولة بلاد الصانع الفرنسي في حلبة بول ريكار.

لكن في الوقت ذاته، قد يواجه فريق رينو تحدياتٍ من نوع مختلف. إذ أن جائزة كندا الكبرى شهدت تمتع ريكاردو بمعايير ضبط للمحرك أقوى في الحصة التأهيلية من تلك التي تمتع بها زميله هولكنبرغ، بالترافق مع وجود بعض الشائعات بأن هناك تفضيل لـ ريكاردو بعض الشيء، وبالتالي من الضروري بالنسبة لـ رينو إدراك أن لديهما سائقَين ممتازَين يجب منحهما فرصاً متساويةً للتألق وتقديم أفضل ما لديهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *