ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSlovakSpanish
أخر طلبات دي خيا بعد تمديد عقده مع مانشستر يونايتد | TV Sport - تي في سبورت

أخر طلبات دي خيا بعد تمديد عقده مع مانشستر يونايتد

بعد أكثر من عام من الشد والجذب بين نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وحارس مرماه الدولي الإسباني ديفيد دي خيا، كشفت تقارير عن توصل الجانبين لاتفاق لتمديد تعاقد الحارس مع ناديه في ظل اقتراب عقده القديم من نهاية مدته.

وينتهي عقد دي خيا الحالي مع العملاق الإنجليزي بنهاية الموسم الجديد 2019 /2020، وبذلت إدارة «أولد ترافورد» مجهودا كبيرا خلال الشهور الماضية مع الحارس لإقناعه بتمديد عقده، وسط أنباء كثيرة ربطت الحارس المخضرم بالانتقال إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، لتعويض رحيل الأسطورة الإيطالي جيانلويجي بوفون عن «حديقة الأمراء».

وكشفت صحيفة «الأندبيندنت» البريطانية عن أن ديفيد دي خيا وافق على تمديد عقده مع اليونايتد لمدة 5 سنوات مقبلة، مع خيار التمديد لموسم إضافي.

شرط دي خيا الأخير للبقاء مع مانشستر يونايتد

وأوضحت الصحيفة أن الاتفاق تم بين الحارس وإدارة النادي، وأن التوقيع سيكون عقب عودة الفريق من جولته الصيفية الحالية استعداداً لانطلاق الموسم الجديد.

ويستعد مانشستر يونايتد حاليا بكل قوة للموسم الكروي الجديد على أمل استعادة أمجاده من جديد، بعدما أنهى الموسم الماضي في المركز السادس لجدول ترتيب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، كما ودع بطولة دوري أبطال أوروبا من دور الثمانية على يد برشلونة الإسباني.

وأوضحت الصحيفة البريطانية الشهيرة أن دي خيا يرغب في أن يكون قائد فريق مانشستر يونايتد في الموسم الجديد، وأن يكون صاحب الكلمة الرائدة في غرفة تبديل الملابس لفريق النرويجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني للفريق.

ووفقا للتقارير، فقد وافق دي خيا، الذي يعتبره الكثيرون أفضل حارس مرمى في العالم، على تمديد عقده مقابل الحصول على 375 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً.

وشهدت الفترة الماضية اهتمام عدد كبير من الأندية بالتعاقد مع الإسباني، من بينها باريس سان جيرمان وريال مدريد، وكان مانشستر يونايتد مصمماً على عدم السماح لحارسه بالمغادرة مجاناً.

تصريحات دي خيا حول شارة مانشستر يونايتد

وقال دي خيا في تصريحات نقلتها الكثير من وسائل الإعلام البريطانية والعالمية، اليوم الإثنين: «لقد كنت قائداً لمانشستر في الكثير من المباريات، إنه لأمر رائع جداً أن تكون قائداً لـ«الشياطين الحمر» وتضع شارة هذا النادي العظيم على ذراعك.

وتابع دي خيا: «أرغب في أن أكون قائد الفريق لاشك، وسأكون سعيد جداً بذلك، إنه موسمي التاسع وأشعر أنني أحد أكثر لاعبي الفريق خبرة حالياً، وأنا بحاجة لإظهار ذلك على أرض الملعب، ومساعدة اللاعبين الشباب على معرفة قيمة مانشستر يونايتد».

وأوضح الحارس الإسباني: «علينا تحسين الكثير في مستوانا، وحصد الانتصارات، عندما تضع هذه الشارة فهذا يعني الكفاح من أجل كل شيء، وتقديم أفضل ما لديك، لإعادة الفريق مرة أخرى إلى القمة».

وعمد أولي جونار سولسكاير، في الموسم الماضي، إلى مبدأ المداورة في شارة الفريق، بين الرباعي: بول بوجبا ووأشلي يونج ودي خيا وكريس سمولينج، وذلك في حالة غياب أنطونيو فالنسيا قائد الفريق، والذي رحل عن الشياطين الحمر بنهاية الموسم الماضي.

وحول ظهور الفريق الإنجليزي في الموسم الجديد بشكل مختلف، قال دي خيا: “في هذا الموسم، نحاول التركيز في كل شيء من أجل حصد البطولات، والتحلي بالصفات التي نحتاجها للمنافسة ولم تكن لدينا في الموسم الماضي».

وأضاف: «نحن نعمل حالياً بكل جد، ونأمل أن نظهر في المباراة الأولى بالدوري الإنجليزي هذا الموسم ضد تشيلسي أننا تحسنا كثيرًا عن الموسم الماضي».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *