ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSlovakSpanish
صراع في إسبانيا من أجل نيمار.. وبوجبا يثير الجدل | TV Sport - تي في سبورت

صراع في إسبانيا من أجل نيمار.. وبوجبا يثير الجدل

جولة الصحف العالمية| صراع في إسبانيا من أجل نيمار.. وبوجبا يثير الجدل

لا صوت يعلو في الصحف العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء على مصير البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان والصراع على ضمه بين ريال مدريد وبرشلونة

سلطت الصحف الرياضية العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء 13 أغسطس 2019، الضوء على الصراع بين الثنائي الإسباني ريال مدريد وبرشلونة لضم النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، جناح فريق باريس سان جيرمان.

وبات نيمار حديث الصحف في العالم أجمع، وينتظر حسم مستقبله مع نادي الأمراء الفرنسي، بعدما اشتعلت أزمة كبيرة بينه وبين جماهير النادي الباريسي في الجولة الأولى من الدوري الفرنسي، حيث طالبوه بالرحيل عن النادي لأنه يبحث فقط عن المال.

نيمار دا سيلفا -تي في سبورت
نيمار دا سيلفا -تي في سبورت

وفي سياق آخر، لا يزال النجم الفرنسي بول بوجبا متوسط ميدان فريق مانشستر يونايتد، يثير الجدل حول مستقبله في الفريق، رغم تألقه في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

صحف إسبانيا

عنونت صحيفة «سبورت» في غلافها الصادر اليوم قائلة: «نيمار يضغط من أجل الخروج الآن».

وأضافت: «اللاعب يريد الرحيل الآن لهذا يضغط على فريقه من أجل غلق الموضوع هذا الأسبوع».

وواصلت: «مدريد تطلب المزيد من الوقت وبرشلونة يتقدم في مفاوضاته المعقدة والتي تشمل إتفاق يضم لاعبين بالإضافة إلى الأموال»

صحف فرنسا

في فرنسا كانت صحيفة «ليكيب» قد عنونت قائلة: «صراع بين عمالقة اسبانيا لخطف نيمار».

وأشارت الصحيفة إلى وجود صراع بين ثنائي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة على ضم اللاعب، وهما الوجهتين المحتملتين لانضمام البرازيلي إليهم قبل غلق سوق الانتقالات الصيفية.

صحف إنجلترا

في إنجلترا، أثار النجم الفرنسي بول بوجبا الجدل مجددًا، بعدما شكك في بقاءه من عدمه ضمن صفوف فريق مانشستر يونايتد.

وعنونت صحيفة «ميرور» بوجبا: سؤال بـ 150 مليون جنيه إسترليني.

وأكملت: «بالرغم من البداية اللامعة، نجم الشياطين الحمر يقر أن مستقبله محل شك و”الوقت فقط هو الذي سيخبرنا” أن سينتهي به المطاف بينما بول اينس يصر أن “قلبه ليس مع اليونايتد”».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *