ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSlovakSpanish
فلسطين تفرض التعادل على ضيفتها السعودية | TV Sport - تي في سبورت

فلسطين تفرض التعادل على ضيفتها السعودية

حسم التعادل السلبي نتيجة اللقاء التاريخي الذي جمع بين المنتخبين الفلسطيني والسعودي لحساب المجموعة الرابعة ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في كرة القدم، والذي أقيم بحضور آلاف المشجعين على ملعب فيصل الحسيني في بلدة الرام المجاورة لمدينة القدس.

وهي المرة الأولى التي يلاقي فيها المنتخب السعودي نظيره الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة، بعدما أقيمت المباريات بين الطرفين في السابق في بلد ثالث. وسبق للطرف السعودي أن رفض في العام 2015 خوض مباراة ضد نظيره على أرض الأخير ضمن التصفيات المزدوجة أيضاً.

وأقيمت المباراة أمام آلاف المشجعين في ملعب فيصل الحسيني في بلدة الرام، والذي يتسع لنحو ثمانية آلاف متفرج. وتوافد مئات من هؤلاء إلى الملعب قبل المباراة بساعات، واصطفوا للحصول على التذاكر وأعلام فلسطينية وقمصان المنتخب المضيف باللونين الأبيض والأحمر.

وباتت السعودية سادس منتخب آسيوي يواجه فلسطين على ملعب فيصل الحسيني، بعد الأردن ودياً بمناسبة افتتاح الملعب عام 2008، وأفغانستان في تصفيات كأس آسيا 2011، والعراق ودياً عام 2018، والإمارات في تصفيات مونديال 2018، وأوزبكستان في التصفيات الحالية. 

نتيجة لصالح أوزبكستان         

وأوقعت قرعة التصفيات السعودية وفلسطين إلى جانب المنتخب اليمني في المجموعة الرابعة التي تضم أيضاً منتخبي أوزبكستان وسنغافورة.

وصبت نتيجة التعادل السلبي بين المنتخبين السعودي والفلسطيني، لصالح منتخب أوزبكستان الذي تصدر المجموعة بعد فوزه اليوم على مضيفته سنغافورة بنتيجة 3-1.

وبات في رصيد أوزبكستان ست نقاط من ثلاث مباريات، مقابل خمس نقاط للسعودية صاحبة المركز الثاني (ثلاث مباريات)، وفلسطين الثالثة (أربع نقاط من ثلاث مباريات)، أمام سنغافورة (أربع نقاط من أربع مباريات)، واليمن صاحب المركز الأخير بنقطتين من ثلاث مباريات.

وفي اللقاء السعودي-الفلسطيني، تقاسم المنتخبان السيطرة في الشوط الأول مع أفضلية سعودية على صعيد الاستحواذ، مقابل خطورة فلسطينية أكبر على صعيد المحاولات، وأخطرها في الدقيقة العاشرة للمهاجم صالح شحادة الذي سدد من داخل المنطقة كرة أبعدها الحارس محمد العويس.

في المقابل، تصدى الحارس الفلسطيني رامي حمادة لمحاولة يحيى الشهري (14)، قبل محاولة جديدة من شحادة مرت بجانب القائم (31).

ولم يتغير الوضع كثيراً في الشوط الثاني، وكاد المنتخب الفلسطيني أن يخطف هدفاً لولا أن كرة صالح شحادة مرت بجانب القائم (53)، رد عليها عبدالله الحمدان بمحاولة من مسافة قريبة علت العارضة الفلسطينية (58).

وهو التعادل الثاني للسعودية في هذه التصفيات، بعد أول مع اليمن 2-2 تلاه فوز على سنغافورة بثلاثية نظيفة الخميس الماضي. في المقابل، كان هذا التعادل الأول للمنتخب الفلسطيني بعد فوز في الجولة الأولى على أوزبكستان (2-صفر) وخسارة أمام سنغافورة 1-2.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *