ArabicChinese (Simplified)DutchEnglishFrenchGermanItalianPortugueseRussianSlovakSpanish
إيكاردي "السوبر" يهدي الباريسي فوزاً معقداً | TV Sport - تي في سبورت

إيكاردي “السوبر” يهدي الباريسي فوزاً معقداً

حقق باريس سان جيرمان بفضل نجمه الجديد ماورو إيكاردي فوزاً صعباً بطعم “أرجنتيني” على مضيفه بريست 2-1 ليعزّز صدارته ضمن المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الفرنسي السبت.

ورفع سان جيرمان رصيده الى 30 نقطة متقدما بفارق 9 نقاط عن منافسه المباشر انجيه الذي انتزع نقطة وحيدة من تعادله السلبي مع مضيفه رانس.

وخاض فريق العاصمة الفرنسية المباراة في غياب نجمي خط الهجوم البرازيلي نيمار وكيليان مبابي بداعي الاصابة، في حين شارك المهاجم الاوروغوياني ادينسون كافاني في اول مباراة له اساسيا منذ اب/اغسطس الماضي بعد اصابة في وركه، لكنه لم يقدم مستوى جيدا.

وقبل انطلاق المباراة، اصيب حارس سان جرمان الكوستاريكي كيلور نافاس فحل بدلا منه الاسباني سيرخيو ريكو.

وكان سان جيرمان يمني النفس في تعويض الخسارة المفاجئة له امام ديجون الاسبوع الماضي لكنه وجد صعوبة في حسم النتيجة لمصلحته وانتظر حتى الدقيقة 85 ليحقق ذلك.

تقدم سان جيرمان بواسطة جناحه الأرجنتيني انخل دي ماريا الذي انفرد بحارس بريست غوتييه لارسونير وسدد الكرة ساقطة من فوقه (39).

لكن صامويل غراندسير أدرك التعادل لأصحاب الأرض بتسديدة زاحفة من داخل المنطقة (72)، قبل أن يسجل الأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي نزل بدلاً من كافاني هدف الفوز قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

والهدف هو التاسع لإيكاردي في 10 مباريات في مختلف المسابقات خاضها مع فريقه الجديد المعار إليه من إنتر ميلان الإيطالي. 

وأعرب مدرب سان جيرمان الالماني توماس توخل عن سعادته بفوز فريقه وقال في هذا الصدد “انا سعيد جدا لاننا خضنا مباراة تشبه مباريات الكؤوس، صعبة جدا وسط رياح قوية”.

واضاف “نحن اول فريق يفوز على ارض بريست هذا الموسم ولا يمكن ان نسجل 4 اهداف في كل مباراة”.

وعن اصابة نافاس قال المدرب الالماني “قال لي نافاس في غرف الملابس بانه يشعر باصابة عضلية لكنه سيقوم بحصة التحمية لكن الوقت لم يكن للمخاطرة لا سيما باننا نثق ايضا بسيرخيو ريكو”. 

اما مدرب بريست اوليفييه دالوليو فقال “اشعر بخيبة امل من النتيجة لكن ليس من ناحية الاداء. نتعلم كثيرا عندما نواجه باريس سان جرمان”.

وفي سياق متصل، تابع موناكو صعوده سلم الترتيب فاحتل المركز الثامن بفوزه على ديجون بهدف وحيد سجله جناحه الروسي ألكسندر غولوفين قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين.

ويملك موناكو 18 نقطة بفارق نقطة واحدة فقط عن خمسة فرق تتقدمه.

واستهل موناكو الموسم بأسوأ طريقة ممكنة حيث لم يحقق انتصاره الأول إلاّ في المرحلة السابعة، لكن الفريق حقق نتائج جيدة في الآونة الأخيرة ليعزز من آماله في المشاركة في إحدى البطولات الأوروبية الموسم المقبل.

وشهدت المباراة عودة المهاجم الجزائري إسلام سيلماني إلى صفوف فريق الإمارة بعد تعافيه من الإصابة وكان صاحب التمريرة الحاسمة التي جاء منها هدف المباراة الوحيد.

من جهة أخرى، أهدر ليل وصيف الموسم الماضي فرصة الانفراد بالمركز الثاني بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع ماتز.

وأكمل ليل بالتالي أسبوعاً سيئاً شهد خسارته أمام أولمبيك مرسيليا 1-2 في المرحلة السابقة ثم سقوطه المدوي أمام فالنسيا 1-4 في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.

وتختتم المرحلة الأحد، فيلتقي رين مع أميان، نانت مع سانت إتيان، مونبلييه مع تولوز، ومرسيليا مع ليون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *